مكتبة الفوركس

ما هو الفوركس؟

ما هو الفوركس؟

الفوركس هو أكبر الأسواق النقدية أو المالية في العالم، ولفهم كيف يعمل الفوركس تحتاج أن تتعامل مع خصوصيات أداء أسواق العملات بشكل عام. الأسواق المالية هي أنظمة مختصة حيث يملك جميع المشاركين الفرصة لتداول أدوات مالية مختلفة. النظام العالمي يتضمن عدد هائل من المشاركين: المبادلون، شركات الوساطة، مختلف المؤسسات المالية (بنوك، صناديق استثمار، شركات تأمين). هناك دور هام يقوم به المتداولين الخاصين (منفردين) الذين يتزايد عددهم كل عام. 

بغض النظر عن حقيقة أن المواد الخام والسلع يمكن التداول بها في الأسواق المالية، فإن الأموال والأوراق المالية تُعامل كمنتج أساسي بمفرده. في الفوركس العملات هي السلعة الرئيسية ووفقاً لذلك فكل المعاملات ترتبط بالوحدات النقدية. وبالنظر إلى هذه الخصوصية غالباً ما يستخدم مصطلح (الفوركس) للإشارة إلى عمليات صرف العملات. فمن الممكن أن تطلق على الفوركس أي من العمليات التي تتم بالعملة الأجنبية في السوق، ولكن يتم استخدام هذه القيمة بشكل رئيسي في بيئة تتحدث اللغة الانجليزية.

ملامح سوق الفوركس

سوق الفوركس أخذ اسمه من عبارة سوق صرف العملات الأجنبية، وتبعاً لذلك فالفوركس هو سوق مالية بين البنوك حيث يتم تنفيذ العمليات على تبادل العملة من بلد واحد إلى الوحدة النقدية لبلد آخر.

يغطي العالم كله ويعمل في 24/5 الإثنين إلى الجمعة وفي معظم الأحيان أثرت هذه الحقيقة على سلطة الفوركس بين الوسطاء والمتداولين. وهو ما يميز الفوركس عن العديد من البورصات التي تقوم بالتداول حصراً خلال يوم العمل. في الوقت الحاضر سوق الفوركس هي الرائدة بين الأسواق المالية تبعاً حجم المعاملات. وتُظهر البيانات الرسمية أن متوسط حجم التداول اليومي في الفوركس يزيد على 4 تريليون دولار ومن المتوقع أن ينمو إلى 10 تريليون دولار بحلول عام 2020.

وبسبب هذا الحجم فإن سوق الفوركس لديها أعلى معدل من السيولة بما يضمن القدرة على تبادل أي مبلغ من العملة في أي لحظة.

تفاصيل التداول

الحد الأدنى للعقد

ميزة هامة جداً في سوق الفوركس هو أنه يقبل كمية معينة من المعاملات في العقد. فالعقد القياسي (اللوت) هو 100 ألف وحدة من العملة المشتراة. ومع ذلك نادراً ما تستخدم هذه الميزة فمعظم العقود المتداولة تكون في عشرة أو أكثر لوتات من حيث الحجم.

الرافعة المالية

وتجدر الإشارة إلى أن الأحجام أعلاه ليست دائماً متاحة للتجار الأفراد، ولتحقيق أهدافهم عليهم الاتصال بشركة الوساطة. جوهر هذا التعاون يكمن في حقيقة أن الوسيط قد يوفر للمتداول رافعة مالية. كيف يتم ذلك؟ المتداول يفتح حساب تداول حقيقي في الشركة (يمكن أن يكون أيضاً حساب تجريبي) ويحضر مبلغ معين من المال. المال يعتبر بمثابة ضمانة للعميل. وبالتالي يوفر الوسيط قرض وهو ما يسمى رافعة السوق في الفوركس.

عند فتح الصفقة من قبل المتداول تقوم الشركة بتجميد جزء من أموال المتداول لتأمين العقد (يأخذ الهامش). وفي الوقت نفسه تضيف شركة الوساطة الأموال لحساب المتداول، وبالتالي زيادة في 100، 200 أو 300 مرة اعتماداً على استراتيجية المتداول. في هذه الحالة يمكن أن تكون الرافعة المالية 1: 100، 1: 200 أو 1: 300 على التوالي. هذه التقنية تسمح للمتداول بإيداع كمية صغيرة وتحويلها إلى فرصة كبيرة. على سبيل المثال عند استخدام الرافعة المالية 1: 100، إيداع مبلغ 10.000$ سيسمح للمتداول المطالبة بمعاملة بمبلغ $1.000.000.

حساب السنت 

إضافةً للرافعة المالية العديد من الوسطاء يسمحون للمستثمرين بالتداول بحد أدنى من الإيداع بقيمة 10 دولار في حساب (السنت Cent) والتي تعني 1.000 وحدة بهذا الحساب. وباستخدام الرافعة المالية يمكن للمتداول ان يقوم بمعاملة بحجم 100.000 (1 لوت).