الصفحة الرئيسية مكتبة الفوركس المشاركون في سوق الفوركس

مكتبة الفوركس

 المشاركون في سوق الفوركس

المشاركون في سوق الفوركس

المشاركون في سوق الفوركس يمكن فصلهم إلى قسمين: نشطين (صناع السوق) وغير فعالين (سلبيين). البنوك التجارية والوسطاء الماليين هم مشاركون نشطين ويؤثرون مباشرةً على الأسعار وجميع عمليات السوق الأخرى. 

المشاركين الغير فعالين في الفوركس ينفذون معاملات تداول العملات على الأسعار التي يقدمها لهم صناع السوق. فهم يشترون ويبيعون العملات لدفع قيمة عقود استيراد وتصدير دولية، وللاستثمار وللمضاربة على تقلبات السعر وللانخراط في الأعمال السياحية وغيرها. 

 المشاركون في سوق الفوركس

البنوك التجارية

البنوك التجارية مشارك رئيسي في سوق صرف العملات الأجنبية الدولي (الفوركس) بما أن لديها مجموعة واسعة من الأصول. يمكنهم القيام بمعاملات التبادل بين البنوك أو يقومون بدور الوسيط بين البائع والمشتري. ويطلب أصحاب الحسابات البنكية معاملات صرف العملات الأجنبية: تحويل العملات، الإيداع، أو الحصول على قروض بعملات مختلفة. 

لذلك يتراكم العرض والطلب الكلي لعمليات البيع والشراء للعملة، وإذا لم تستطيع البنوك تلبية احتياجات عملائها بنفسها فإنها تقترض أموال من البنوك الأخرى. وبالتالي فالفوركس ليس صرف العملات بمعناها الكلاسيكي بل هي سوق للمعاملات بين البنوك.

البنوك المركزية

المهمة الرئيسية للبنوك المركزية هي تنظيم سوق العملات بما في ذلك تجنب التقلبات الحادة في أسعار الصرف والحفاظ على التوازن بين الاستيراد والتصدير وغيرها. يمكن أن يكون تأثيرها مباشر (من خلال مستوى تدخل العملة) وغير مباشر (من خلال تنظيم أسعار الفائدة وحجم الإنتاج من العرض النقدي).

وفي سوق العملات تقوم البنوك المركزية بالتحقق من أو تصحيح المعدل الحالي للعملة الوطنية. إن تحقيق الربح ليس من أولى أولوياتهم. ويمكنهم العمل من خلال المصارف التجارية أو القيام بأنشطة التدخل المشترك. في الوقت الحاضر البنوك المركزية في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وإنجلترا والبنك المركزي الأوروبي لديها أكبر تأثير. 

شركات الوساطة 

وظيفة شركات الوساطة هو تجميع العملات الأجنبية للبائع والمشتري للحصول على قرض، إيداع، إجراء معاملات الصرف الأجنبي. وبالنسبة لخدماتها تفرض هذه الشركات رسوماً كنسبة مئوية من المعاملة. 

الشركات التي تقوم بعمليات التجارة الخارجية 

الشركات التي تعمل بمشترين وبائعين أجانب تحتاج دائماً لبيع وشراء العملات. فهم أكثر عملاء البنوك استقراراً من حيث عمليات تحويل ووضع الأصول في ودائع قصيرة المدى. وإضافةً لذلك فإن هذه الشركات تكون غير قادرة على التجارة بشكل مستقل في سوق العملات فتجري جميع معاملاتها عن طريق البنوك. 

الشركات التي تقوم بالاستثمارات الدولية

تشكل هذه الشركات صناديق الاستثمار الرئيسية حيث تضع أصولها في أسهم الشركات الكبيرة أو الحكومات بهدف الربح. صناديق الاستثمار الدولية الأكثر شهرة هي (Dean Witter) و(Quantium). والشركات الكبيرة ذات الاستثمارات الصناعية الأجنبية التي تُنشأ الفروع والمشاريع في جميع انحاء العالم مثل (Xerox، General Motors، Nestle وغيرها) تنتمي ايضاً إلى هذا النوع من الشركات. 

صرف العملات

وحدة هيكلية لسوق صرف العملات الأجنبية حيث يتشكل فيها سعر الصرف ومعاملات صرف العملات للكيانات القانونية. ولا يتم تداول العملات فقط بل أيضاً الأدوات المالية المشتقة (العقود الآجلة، الخيارات وغيرها). 

شركات التعامل 

شركات وسيطة تقوم بالمعاملات في سوق صرف العملات الأجنبية بالنيابة عن الأفراد الذين لا يملكون أصول كافية للمشاركة بشكل مستقل. جميع المعاملات في شركة التعامل هي المضاربة وتستهدف إعادة بيع العملات لتحقيق الربح.

الأفراد بصفتهم الشخصية

الأفراد هم المشاركين في سوق العملات ويقومون بالبيع والشراء لأغراض المضاربة وإجراء معاملات الصرف الأجنبي غير التجاري (تحويل الرواتب، السياحة الأجنبية وغيرها).