قصتنا (عن الشركة)

Mr. Grand

مرحباً بكم

اسمي هو غراند، وأرحب بكم في صفحات وسيطنا المخصصة للفوركس. لقد عملنا جاهدين على بيئة تداول مريحة وذات موثوقية لضمان جودة خدماتنا يوماً بعد يوم.

طريقتنا التي قمنا بها من أجل توفير خدمات تداول فوركس عالية الجودة لا تعود إلى سنوات فحسب، ولكن إلى عقود وقرون. قصة نجاحنا لا ترتبط فقط بسوق التداول، بل أكثر من ذلك -بالتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية العالمية.

تاريخنا يبدأ في القرن 17، في الوقت الذي بدأ فيه النمو السريع للشركات الصناعية الأولى مع دوافع كبيرة لتطوير علاقات السوق. أنشطتنا موجودة قبل وجود شركة الهند الشرقية، التي كانت أول مؤسسة قوية في العصر. ومع التطور السريع لعلاقات السوق ووجود المزيد من الناس الذين حاولوا كسب المال في مجال المعاملات المالية، فتحت البنوك الأولى وأصبحت أقرب إلى مفاهيم مثل الائتمان والودائع المصرفية.

وكان أسلافي يديرون الشركة مباشرةً وعايشوا الكثير خلال الفترة التي كانوا فيها يشاركون في هذا النشاط -من الرحلات البحرية إلى العمل الروتيني في المقر الرئيسي. وكان نشاطها الرئيسي هو المحاسبة المالية، ومراقبة إيرادات ومصروفات الشركة، فضلاً عن بناء علاقات جديدة مع الشركاء التجاريين. وقد نقلت تقاليد العمل في شركة الهند الشرقية من جيل إلى جيل -ولم يكن ينظر إليها على أنها تجارة مربحة فحسب، وإنما كانت أيضاً بمثابة نظام قيم أعُطي من الآباء لأطفالهم.

ومع ذلك لا شيء يدوم إلى الأبد، وحتى أول الشركات المالية القوية عانت الهزيمة وأغلقت. والسبب الرئيسي هو تطور السوق، والتحول إلى التكنولوجيات الجديدة، وتحديث مرافق الإنتاج على نطاق عالمي. لم يتمكن موظفو الهند الشرقية من التعامل مع التغيرات في مسار السوق. ومن ناحية أخرى فقد ظهرت بوضوح الطبيعة الحقيقية للمنافسة في مجتمع سليم.

خلال وجود شركة الهند الشرقية لم يكسب أسلافي فقط الكثير من المال، ولكن أيضاً حصلوا على الخبرة والقدرة على القيام بالأعمال التجارية والتي كانت تأخذ وقتاً طويلاً خلال وجود الشركة. وقد وُضعت الأموال التي حُققت في تلك الأيام في استثمارات جديدة وفي التعليم الذي يبقى دائماً موجود مع الشخص.

بعد الاستماع إلى هذه القصة قررت أن أتبع خطى أسلافي وأن أشارك في الأنشطة المالية، حيث يمكن أن أكون شخصاً محترفاً. إن السير في هذا المجال ليس دائماً سهلاً، لأن الجميع في طريق التضحية بوقتهم. كان هدفي أن أصبح الأفضل في هوايتي المفضلة، لقهر كل المنافسين وتحقيق النجاح المطلق في الأعمال المالية.

بعد دراستي في الجامعة عملت في مجموعة متنوعة من الشركات والبنوك وشركات التدقيق. وبطبيعة الحال هذه وسيلة رائعة لمن يريد أن يكون ناجحاً في مجال التسويق وكسب المال الجيد. يمكنك أن تصبح مدقق، مستشار المالي أو مدير وتحقق كل الأشياء التي يحلم بها كل موظف. في غضون بضع سنوات فقط من العمل الشاق حصلت على منزل وسيارة كبيرة ومبلغ يضمن المستقبل. ولكن عاجلاً أم آجلاً يصبح روتين العمل في المكتب ممل وسترغب في تنويع النشاط المفضل لديك.

وظيفتي كانت مرتبطة أصلاً مع معاملات الصرف الأجنبي، وأقضي الكثير من الوقت لمواكبة كل التطورات الأخيرة في السوق العالمية. ومنذ ذلك الحين قررت أخذ استراحة من العمل في المكتب، وبدأت تكريس المزيد من الوقت لسوق الفوركس والعمل عن بعد. كان لدي نهج دقيق جداً في هذه المسألة، وحاولت التركيز على ذلك كما لو أنها كانت وظيفتي الرئيسية وتداولت بناءً على ذلك لعدة أشهر. خلال هذا الوقت رأيت وسطاء مختلفين وعملت على حسابات وخدمات مختلفة. بشكل عام أصبحت قادراً على معرفة العديد من التفاصيل. قررت أن أنتهي مع وظيفتي ووضع نفسي تماماً في سوق صرف العملات الأجنبية، حيث بدأت قصتي مع الصعود والهبوط.

استمرت هذه القصة لحوالي 3 سنوات ونتيجةً لذلك حصلت على معرفة كبيرة عن كل جانب من جوانب التداول وكيفية عمل الوسطاء ومراكز التعامل من جميع أنحاء العالم. خلال السنة الأولى من التداول في السوق لم أحصل على ربح كبير ولكن دخلي كان ثابتاً. بعد ذلك وفي كل شهر كنت أحقق زيادة على مدى السنة والنصف التالية، وغيرت الكثير من الوسطاء والمحللين وخدمات الدعم الخاصة بهم. الخطوة التالية هي ما تراه الآن، بعد عدة سنوات من العمل الشاق في تجميع فريق من المحترفين في هذا المجال، أنا السيد غراند، قررت إطلاق المشروع.

منذ 10 سنوات على إطلاقه قدمنا خدمات الوساطة عالية الجودة للمتداولين من جميع أنحاء العالم. حوالي 8 من هذه السنوات كنا على مستوى عالي من الإيداعات من أجل تجنب المشاكل مع الشركاء والمتداولين الغير موثوقين. وفقط بعد أن أصبحت قاعدة عملائنا مستقرة وأصبح مستوى الثقة في الشركاء عالي للغاية، قررنا خفض مستوى الحد الأدنى للإيداع. ومنذ تلك اللحظة أصبحت خدمات الوساطة لدينا متاحة للملايين من المتداولين في جميع أنحاء العالم، ونحن الآن على أتم الاستعداد لتقديم الخدمة لأي مستثمر.

تاريخ شركتنا هو شيء نفتخر به، وبفضل ذلك حافظنا على قيمنا دون تغيير لقرون، ونحن نكافح من أجل العدالة ونزاهة التداول والسعي لتحقيق محو الأمية المالية. أنا متأكد من قيمنا التي حافظنا عليها لفترة طويلة، وأنا متأكد من أنك لن تندم على التداول معنا. أراكم قريباً. 

المخلص لكم 

غراند